قيادي في حزب العدالة والتنمية التركي يستقيل بعد شبهات فساد.. ما القصة؟

قيادي في حزب العدالة والتنمية التركي يستقيل بعد شبهات فساد.. ما القصة؟

مشاهدة

27/01/2021

استقال الرئيس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في ولاية هكاري، أمر الله غور، الذي يُزعم أنه تلقى رشاوى مقابل عطاءات ومناقصات مشبوهة قام بتسهيلها وتمريرها.

وأثار التسجيل الصوتي لرشوة المديرين التنفيذيين لحزب العدالة والتنمية وفسادهم في المناقصات البلدية جدلاً واسعاً في الشارع الكردي والتركي، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".
وتُعدّ هكاري إحدى المدن الكردية التي تلقى اضطهاداً من قبل المسؤولين الأتراك المنتمين لحزب العدالة والتنمية.

أثار التسجيل الصوتي لرشوة المديرين التنفيذيين لحزب العدالة والتنمية وفسادهم في المناقصات البلدية جدلاً واسعاً في الشارع الكردي والتركي

واستقال أمر الله غور من منصبه، مشيراً إلى المؤتمر العادي السابع للحزب كسبب. وقال غور في بيانه على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي: لقد قرّرت عدم الترشح نتيجة المشاورات مع مقر حزب العدالة والتنمية، سوف أنقل المسؤولية إلى زميل آخر، سنواصل عملنا في هكاري بنجاح، متمسكين بوعينا بحب... سنواصل عملنا تحت قيادة رئيسنا السيد رجب طيب أردوغان. في الانتخابات العامة والمحلية التي دخلناها، خرجنا بفخر...، كنا دائماً نتشاور مع أبناء شعبنا في هكاري من القلب، ونستمع إليهم.

وكشف التسجيل الصوتي الذي نشرته وكالة ميزوبوتاميا عمليات رشوة وتحايل وعقد صفقات مشبوهة من قبل رئيس حزب العدالة والتنمية ومسؤولين آخرين في هكاري.

وجاء في التسجيل أنّه في حديثه عن العطاء الذي ادّعى غور من حزب العدالة والتنمية أنه ألغاه بعد ذلك، قال جان: "لقد طرحوا مناقصة يوم الإثنين الماضي، لقد أعطوها لشخص هو رضا فارلي، 27 مليون ليرة تركية... أمر الله (الرئيس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية) قد علم، إنه يلغي العطاء على الفور، يتشاجرون بشأنه هنا الآن، ثق بما يريد منا، على سبيل المثال، يقول الرجل ذلك علانية، حسناً، أنا لا أعمل معهم، ولكن اعتنِ بي، أنا قريب (يتحدث الكردية) أنا قريبهم (أتحدث الكردية) وإلا سيرسمون مباشرة".

الصفحة الرئيسية