حملة الشهادات العليا أكثر عرضة للاعتقال في تركيا.. ما القصة؟

حملة الشهادات العليا أكثر عرضة للاعتقال في تركيا.. ما القصة؟

مشاهدة

27/10/2021

قال الاتحاد الإيطالي لحقوق الإنسان: إنّ أكثر السجناء من حملة المؤهلات العليا في العالم موجودون في تركيا.

وقد شنت تركيا حملات اعتقال واسعة عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في العام 2018، أوقفت إثرها آلاف المعارضين.

نائب رئيس حزب الشعب: تراجعت تركيا 10 مراتب في مؤشر سيادة القانون العالمي لعام 2021، وانخفضت إلى المرتبة 117 من بين 139 دولة

ووفق تقرير الاتحاد الإيطالي، هناك 466 من حملة درجة الدكتوراه، و2412 من حملة درجة الماجستير ومن المقيدين بالدراسات العليا، في سجون تركيا قيد الاعتقال.

وقدّم الاتحاد الإيطالي لحقوق الإنسان تقريراً إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، تم التأكيد خلاله على أنّ أكثر السجناء تأهيلاً علمياً في العالم موجودون في سجون تركيا، بحسب ما أوردته جريدة زمان.

التقرير الذي تنقسم فيه دول العالم إلى 5 فئات مختلفة، تأتي تركيا في المجموعة الـ5 في الأسفل، التي تشمل أيضاً دولاً مثل إيران وأفغانستان وأوغندا.

وفي بيانه بشأن التقرير، قال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول أردوغان توبراك: "تراجعت تركيا 10 مراتب في مؤشر سيادة القانون العالمي لعام 2021، وانخفضت إلى المرتبة 117 من بين 139 دولة. ومن حيث سيادة القانون، تحتل تركيا المرتبة الأخيرة من بين 14 دولة في مجموعة أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى في بيانات المنطقة الجغرافية".

وأشار توبراك إلى أنّ تركيا في وضع حرج فيما يتعلق بالحقوق الأساسية، متابعاً: "وفي الوقت نفسه، فإنّ النتيجة المحزنة والمخزية الشائعة هي أنّ تركيا لديها أكثر سجناء مؤهلين علمياً في العالم، وهذا يعني أنّ السجون في تركيا مليئة بالمثقفين والصحفيين والكتاب والعلماء والسياسيين والمحامين وطلاب الجامعات الذين يتحدثون بعض اللغات الأجنبية".

الصفحة الرئيسية