حماس ترفض إجراء انتخابات مجالس البلديات.. لماذا؟

حماس ترفض إجراء انتخابات مجالس البلديات.. لماذا؟

مشاهدة

23/09/2021

أعلنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة رفضها إجراء انتخابات المجالس البلدية والقروية "المجزأة" التي قررت السلطة الوطنية الفلسطينية إقامتها في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، مُشدّدة على ضرورة إجراء انتخابات شاملة.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم، في مؤتمر صحافي عقدته الحركة الأربعاء في مدينة غزة: إنّ إعلان السلطة الفلسطينية عن انتخابات قروية مجزأة استخفاف بالحالة الوطنية والشعبية، وحرف للمسار الوطني العام لن تكون حركة حماس جزءاً منه، بحسب ما أوردته صحيفة "العرب" اللندنية.

ستجري هذه الانتخابات في حوالي 387 قرية ومدينة، وقد تمّ تأجيلها في 90 بلدة ومدينة كبرى لمرحلة ثانية

وشدد على أنّ "الانتخابات الشاملة هي الخيار الصحيح"، مؤكداً "جهوزيتنا لانتخابات شاملة، متزامنة أو وفق جدول زمني محدد متفق عليه وطنياً، تشمل انتخابات المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية والنقابية والاتحادات الطلابية".

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية الجدول الزمني للانتخابات القروية والبلدية في الأراضي الفلسطينية، بعدما أصدرت الحكومة الفلسطينية التي يرأسها محمد أشتيه قراراً بإجرائها في 11 كانون الأول (ديسمبر) المقبل على مرحلتين.

وستجري هذه الانتخابات في حوالي 387 قرية ومدينة، وقد تمّ تأجيلها في 90 بلدة ومدينة كبرى لمرحلة ثانية، حسب ما أفادت لجنة الانتخابات.

شدّد المتحدث باسم حماس على أنّ الانتخابات الشاملة هي الخيار الصحيح، مؤكداً جهوزية الحركة لانتخابات شاملة متزامنة أو وفق جدول زمني محدد 

وجرت آخر انتخابات قروية وبلدية في الأراضي الفلسطينية في عامي 2017 ـ 2018 وفازت حركة فتح التي يترأسها الرئيس محمود عباس بغالبيتها، وقاطعتها حركة حماس ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

ويفترض حسب القوانين الفلسطينية أن تجري الانتخابات كل 4 أعوام.

اقرأ أيضاً: محلّلون لـ "حفريات": لهذه الأسباب قام عباس بتأجيل الانتخابات الفلسطينية

وكان من المفترض أن تجري الانتخابات التشريعية والرئاسية في الأراضي الفلسطينية في أيار (مايو) وتموز (يوليو)، غير أنّ الرئيس محمود عباس ألغاها، رغم أنّ 36 قائمة رُشحت إليها، وقد عارضت حركة حماس ونشطاء تأجيل تلك الانتخابات.

وتطالب السلطة الفلسطينية بأن تسمح إسرائيل بإجراء الانتخابات في مدينة القدس، وأعلنت إلغاء هذه الانتخابات بعدما رفضت إسرائيل ذلك.
 

الصفحة الرئيسية