تونس: دعوة جديدة لسحب الثقة من الغنوشي والحكومة... ما الجديد؟

تونس: دعوة جديدة لسحب الثقة من الغنوشي والحكومة... ما الجديد؟

مشاهدة

25/01/2021

دعا الحزب الدستوري الحر المعارض النواب المستقلين والكتل المعارضة في البرلمان التونسي إلى التوقيع على لائحة جديدة لسحب الثقة من رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، بالإضافة إلى المطالبة بالتصويت على سحب الثقة من الحكومة برئاسة هشام المشيشي، على خلفية الاحتجاجات الشعبية.

وتشهد تونس احتجاجات شعبية في مناطق عدة اعتراضاً على تدني مستوى المعيشة وارتفاع نسبة البطالة.

وسبق أن حرّك الحزب لائحة لسحب الثقة من الغنوشي في آب (أغسطس) الماضي، غير أنّ الأخير أفلت منها بفارق عدة أصوات، لتُجدّد الثقة فيه.

وتواجه حركة النهضة اتهامات بالتهديد بالحرب الأهلية في تونس، فقد لوّح بعض قيادات الحركة بنزول عناصرها لمعاونة قوات الأمن في ضبط الشارع وإخماد التظاهرات.

سبق أن حرّك الحزب لائحة لسحب الثقة من الغنوشي في آب الماضي، غير أنّ الأخير أفلت منها بفارق عدة أصوات، لتُجدد الثقة فيه

ويوجّه المتظاهرون غضبهم إلى الحكومة التي دعوا إلى استقالتها، بالإضافة إلى حركة النهضة التي تملك هي وحلفاؤها الأغلبية البرلمانية.

وفي غضون ذلك، قال الحزب في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": إنّ كتلته البرلمانية تجدد دعوتها للكتل البرلمانية الأخرى والنواب غير المنتمين بالإسراع في تجميع الإمضاءات الضرورية لسحب الثقة من رئيس البرلمان، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأشار الحزب إلى أنّ كتلته تعرض على القوى المدنية الممثلة في البرلمان لائحة "لوم" ضد الحكومة لسحب الثقة منها، وتدعو هذه القوى للاتفاق حول تركيبة حكومية جديدة تقطع مع "الإسلام السياسي"، وتحمل برنامجاً اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً متكاملاً لإنقاذ البلاد من أزماتها المتعددة وتؤسس للإصلاحات الضرورية.

الصفحة الرئيسية