تركيا تقرر استمرار حبس كافالا رغم المناشدات الدولية... ما الجديد؟

تركيا تقرر استمرار حبس كافالا رغم المناشدات الدولية... ما الجديد؟

مشاهدة

18/01/2022

ضرب القضاء التركي المناشدات الدولية بالإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا عرض الحائط، وقرر استمرار اعتقاله، وذلك خلال جلسة محاكمته أمس أمام المحكمة الجنائية العليا الـ13 في إسطنبول.

ويُحاكم (51) شخصاً، بمن فيهم عثمان كافالا، ومستشار الاستخبارات الأمريكية السابق هنري باركي وآخرون، في القضية التي تشمل أحداث وتظاهرات جيزي بارك في العام 2013.

تقرر بأغلبية الأصوات استمرار اعتقال عثمان كافالا، المحبوس منذ (4) أعوام و(3) أشهر، والمعتقل الوحيد خلف القضبان من بين الـ(51) متهماً

وتقرر بأغلبية الأصوات استمرار اعتقال عثمان كافالا، المحبوس منذ (4) أعوام و(3) أشهر، والمعتقل الوحيد خلف القضبان من بين الـ(51) متهماً، بحسب ما أوردته صحيفة "زمان" التركية.

ولم تلتفت هيئة المحكمة لمطالب الإفراج عن كافالا، وقررت استمرار حبس كافالا بالنظر لماهية الاتهامات المقدمة بحقه، والحدّ الأعلى للعقوبات التي يمكن فرضها، والوضع بالاعتبار مدة الاعتقال، والمرحلة التي وصلت إليها المحاكمة.

يُذكر أنّ كافالا لم يحضر هذه الجلسة، كما فعل في الجلسة السابقة.

وأعلن كافالا أنّه لن يحضر الجلسة، مشيراً إلى أنّ "محاكمة جيزي تجري بعيداً عن المحاكمة العادلة"، بناءً على تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان ضده.

ويتحدى قرار استمرار حبس عثمان كافالا بشكل واضح المهلة التي منحها مجلس أوروبا إلى تركيا، والتي تنتهي يوم الأربعاء، لتنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عن عثمان كافالا، قبل إصدار عقوبات تأديبية من المجلس ضدها.

وكادت تنشأ أزمة دبلوماسية بين تركيا و(5) دول غربية بعد بيان موحد أطلقوه في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية