تجدد التظاهرات في تونس ومطالبات بفتح تحقيقات بخروقات أمنية... تفاصيل

تجدد التظاهرات في تونس ومطالبات بفتح تحقيقات بخروقات أمنية... تفاصيل

مشاهدة

15/06/2021

شهدت العاصمة التونسية أمس مواجهات بين قوات الشرطة ومحتجين اعتراضاً على قمع الأجهزة الأمنية، وذلك استمراراً للتظاهرات الغاضبة منذ أيام.

وأشعل مقطع مصور لقوات الأمن وهي تقوم بتعرية وسحل شاب تونسي على الطريق الغضب، وسط دعوات لإسقاط الحكومة. 

وأفاد موقع "نسمة إف إم" التونسي أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت أمس بين متساكني منطقة حي الزهور بالعاصمة، ما أسفر عن إلحاق أضرار جسيمة بسيارات المواطنين.

أظهرت مقاطع مصورة محاولة المتظاهرين تهشيم بعض واجهات المحلات والاعتداء على عدد من سيارات المواطنين في الطريق

وحسب ما نشرته نقابة إقليم الأمن الوطني بتونس، فقد تدخّلت القوات الأمنية للسيطرة على الوضع، وخاصة أنّ المواجهات شهدت استعمال الأسلحة البيضاء من سيوف وسكاكين.

وأظهرت مقاطع مصورة محاولة المتظاهرين تهشيم بعض واجهات المحلات، والاعتداء على عدد من سيارات المواطنين في الطريق.

وقد زادت الواقعة الأخيرة من الفجوة بين الحكومة والشعب، وسط تردّي الأوضاع الاقتصادية والانتهاكات الأمنية.

من جانبه، أبدى الرئيس التونسي قيس سعيد استياءه الشديد من الواقعة، وحذّر الحكومة من استمرار الأوضاع على ما هي عليه.

وفي غضون ذلك، طالب مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتونس، في بيان أصدره أمس الإثنين 14 حزيران (يونيو) الجاري، طالب السلطات التونسية بفتح تحقيقات إدارية وقضائية جدّية وشفافة ومحايدة، تأخذ بعين الاعتبار روايات كافة الأطراف بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان أثناء الاحتجاجات، وختم هذه التحقيقات في أقرب الآجال، وذلك على إثر تسجيل خروقات جسيمة لحقوق الإنسان من قبل قوات الأمن خلال الأحداث التي عاشتها تونس منذ مطلع العام الحالي.

الصفحة الرئيسية