بعد دحر الإرهاب… أهالي شمال سيناء يعودون إلى منازلهم

بعد دحر الإرهاب… أهالي شمال سيناء يعودون إلى منازلهم

مشاهدة

29/11/2021

أعلنت السلطات المصرية أمس أنّ المواطنين الذين أخلوا منازلهم في قرى شمالي شبه جزيرة سيناء، قبل (5) أعوام، ليتمكّن الجيش من مواجهة مسلحين وعمليات إرهابية، قد شرعوا بالعودة إليها.

وكانت مصر قد أعلنت إلغاء حالة الطوارئ في 25 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، بعد القضاء على خطر الإرهاب.

من جانبه، قال محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، في بيان: إنّ المواطنين عادوا إلى قرى الظهير وأبو العراج وأبو رفاعي بالشيخ زويد، بعد قيام القوات المسلحة بتطهيرها من الإرهاب، بحسب ما أورده مرصد مينا.

المواطنون عادوا إلى قرى الظهير وأبو العراج وأبو رفاعي بالشيخ زويد، بعد قيام القوات المسلحة بتطهيرها من الإرهاب

 وقد وجّه اللواء شوشة الجهات المعنية لتقديم كافة الخدمات المتنوعة للأهالي العائدين، في إطار حرص الدولة والقيادة السياسية على عودة الحياة إلى طبيعتها في مختلف القرى والتجمعات بشمال سيناء.

وشدد على أن تقوم جميع الأجهزة التنفيذية والإدارات المركزية بتنظيم زيارات يومية لتلك القرى؛ للتعرف على مطالب الأهالي والعمل على سرعة تلبيتها، حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

في غضون ذلك، بدأت الدراسة في مدارس قرية أبو العراج، التي شهدت اليوم انتظام الدراسة فيها بعد إغلاق (5) أعوام، وقد زيّن علم مصر ربوع قرى مناطق جنوب الشيخ زويد التي عادت إليها الحياة بالتدريج مرّة أخرى بعد إغلاق لعدة أعوام، بحسب ما أورده موقع اليوم السابع.

ونشرت الصحيفة صوراً تُظهر عشرات قالت إنهم أسر عائدة لقرى الشيخ زويد، وهم يستقلون سيارات، ويرفعون علم البلاد.

وكانت محافظة شمال سيناء قد أعلنت في آذار (مارس) الماضي عن فتح شوارع وميادين، بينها ميدان الشيخ زويد الرئيسي، بعد إغلاق لعدة أعوام، بسبب مواجهة "العمليات الإرهابية".

وأعلنت السلطات المصرية في  شباط (فبراير) 2018 إطلاق عملية عسكرية في أنحاء البلاد، وخاصة سيناء، ضد تنظيمات مسلحة، أبرزها "ولاية سيناء"، الذي بايع تنظيم داعش الإرهابي.

الصفحة الرئيسية