انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا خلال الشهر الماضي... ما الجديد؟

انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا خلال الشهر الماضي... ما الجديد؟

مشاهدة

11/04/2021

قُتل 182 تركياً خلال شهر آذار (مارس) الماضي جرّاء حوادث العمل، وجرائم ارتكبت بحق النساء.

وصدر التقرير الذي أعده النائب البرلماني عن الشعب الجمهوري المعارض سزغين طانري قولو، حول انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا خلال الشهر الماضي، وأشار إلى "مقتل ومصرع 182 شخصاً، وتعرض 371 للتعذيب أو سوء معاملة"، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت" التركية.

 

قُتل 182 تركياً خلال شهر آذار الماضي جرّاء حوادث العمل، وجرائم ارتكبت بحق النساء

ولفت التقرير إلى أنّ "هناك 142 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث عمل، وقتلت 28 سيدة جرّاء جرائم عنف ارتكبت بحقهن، فضلاً عن وفاة 12 شخصاً، بينهم 5 في السجون".

وذكر أنّ "هناك 371 شخصاً تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة، من بينهم 233 في السجون؛ وأُدين 8 من الصحفيين، وتمّ احتجاز 6 آخرين، وتم التحقيق مع 5 وتجري محاكمتهم".

وبحسب التقرير، تمّ اعتقال 15 شخصاً، بين رئيس بلدية أو نائب أو قيادي في أحد الأحزاب المعارضة، خلال شهر آذار (مارس) الماضي، ومُنع أيضاً صدور 25 بياناً صحفياً.

371 شخصاً تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة، من بينهم 233 في السجون، وأُدين 8 من الصحفيين، وتمّ احتجاز 6 آخرين

وسبق أن كشفت منظمات دولية، على رأسها الأمم المتحدة، إلى جانب المنظمات المحلية المعنية بحقوق الإنسان في تركيا، عبر تقارير موثقة، انتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لا سيّما بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد صيف العام 2016.

وتتهم المعارضة "الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية باستخدام الانقلاب الفاشل ذريعة لسحق المعارضة"، لكنّ الحكومة تقول: إنّ "الإجراءات ضرورية على ضوء المخاطر الأمنية التي تتعرض لها تركيا".

وفي سياق متصل بانتهاكات أردوغان الإنسانية، بدأت السلطات التركية رسمياً أمس منع أي طالب من الالتحاق بالسكن الجامعي التابع لوزارة الشباب والرياضة في حال اتهامه بإهانة الرئيس.

السلطات التركية تمنع أي طالب من الالتحاق بالسكن الجامعي في حال اتهامه بإهانة الرئيس أردوغان

جاء ذلك على خلفية نشر الجريدة الرسمية للبلاد قرارات جديدة بخصوص الشروط اللازم توفرها في كل طالب يرغب في الالتحاق بالسكن الجامعي.

ووفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "برغون" التركية المعارضة، تضمنت القرارات الجديدة شرط عدم إدانة الطالب بتهمة "إهانة الرئيس" ليحقّ له الالتحاق بالسكن الجامعي.

اللائحة الجديدة لم تكتفِ بهذا فحسب، بل قالت: "في حالة إذا ما قام الطالب بهذا الفعل (إهانة الرئيس) أثناء وجوده في السكن، فسيتم فصله من السكن دون قبوله في أي سكن تابع للوزارة".

ومن الشروط الأخرى اللازم توفرها في طلاب السكن الجامعي "عدم الإدانة بجرائم ضد أمن الدولة، وإهانة مظاهر سيادة الدولة، أو إهانة مؤسسات الدولة وأجهزتها، أو الجرائم الجنسية".

ونهاية آذار (مارس) الماضي، كشفت تقارير إعلامية محلية عن أنّ أكثر من 128 ألف مواطن خضعوا للتحقيق بتهمة إهانة الرئيس أردوغان، خلال 5 أعوام فقط.

الصفحة الرئيسية