العراق: هل تحاول قوات الحشد الشعبي تحسين صورتها بمواجهة داعش؟

العراق: هل تحاول قوات الحشد الشعبي تحسين صورتها بمواجهة داعش؟

مشاهدة

27/01/2021

أعلنت هيئة الحشد الشعبي في العراق أنّ قواتها اشتبكت مع عناصر من تنظيم "داعش" خلال عملية أمنية في صحراء محافظة الأنبار بغرب البلاد.

ورأى مراقبون أنّ محاربة عناصر تنظيم داعش، التي عاودت النشاط على نحو لافت في العراق، ستكون وسيلة لتحسين صورة قوات الحشد، في ظلّ تصاعد الغضب الشعبي والرسمي نحوها، بعد شبهات تورّط الميليشيات الشيعية الموالية لإيران في عمليات الاغتيالات التي شهدها العراق.

رأى مراقبون أنّ محاربة عناصر تنظيم داعش التي عاودت النشاط على نحو لافت في العراق، ستكون وسيلة لتحسين صورة قوات الحشد

يأتي ذلك في وقت دخلت فيه الحكومة العراقية في صدام مع الحشد، بعد توجّه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لفكّ ارتباط العراق بطهران، وتعهده بضبط السلاح وقصره على يد الدولة.

في غضون ذلك، قال قائد عمليات الأنبار في الحشد قاسم مصلح: إنّ "الحشد الشعبي نفذ عملية في صحراء الأنبار الغربية، واشتبك مع عصابات داعش الإرهابية خلال العملية"، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأضاف: إنّ "القوة عثرت خلال العملية على مضافات لداعش، وإنّ الاشتباكات ما زالت مستمرة، والعملية الأمنية مستمرة أيضاً للقضاء على جيوب الإرهاب في الصحراء".

وقد نفّذ تنظيم داعش الإرهابي هجومين انتحاريين في العراق الخميس الماضي، أسفرا عن مقتل 32 شخصاً وجرح أكثر من 100 آخرين، في عودة لتكتيك قديم للتنظيم كان قد اختفى من العراق منذ العام 2018.

وفي غضون ذلك، أعلن الجيش العراقي عن شنّ حملة غير اعتيادية للثأر من فلول التنظيم وملاحقة عناصره. 

الصفحة الرئيسية