السلطات الإيرانية تواصل جرائمها بحق المتظاهرين في إيران

السلطات الإيرانية تواصل جرائمها بحق المتظاهرين في إيران

مشاهدة

31/07/2021

اعتقلت السلطات الإيرانية عدداً من نشطاء الأحواز خلال وقفة على ضفة نهر كارون، احتجاجاً على سياسات نقل المياه من المحافظة.

هيومن رايتس ووتش: قلقون بشأن عنف النظام الإيراني ضد المحتجين، ويجب الإفراج فوراً عن جميع المعتقلين

 وهاجمت قوات الأمن المتظاهرين الذين رفعوا لافتات احتجاجية، واعتقلت عدداً منهم من بينهم سيدتان. 

من جهتها، طالبت اللجنة التنسيقية للحركة الاحتجاجية الأحوازية، في بيان لها أورده موقع "إيران إنترناشيونال"، بإطلاق سراح المعتقلين، وعدم قطع الإنترنت، وضمان حرّية التجمع السلمي.

ودعا البيان إلى وقف نقل مياه الأنهار، وإيصال المياه للقرى التي تعاني من شح مياه الشرب، إضافة إلى تعويض الرعاة والفلاحين عن خسائرهم.

وقد خرج مئات الإيرانيين في تظاهرات بالعاصمة طهران، ورددوا هتافات مناهضة للمرشد علي خامنئي، ونادى المتظاهرون ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط المرشد.

وأحرق عدد من المحتجين في مدينة الأحواز جنوب غرب إيران صور المرشد الإيراني خامنئي وسط المدينة.

بدورها، أعربت منظمة هيومن رايتس ووتش، في بيان جديد صدر أول من أمس، عن "قلقها البالغ" إزاء رد النظام الإيراني على الاحتجاجات الأخيرة في خوزستان، معلنة عن مقتل 9 أشخاص نتيجة عنف النظام ضد المتظاهرين.

وقالت المنظمة الحقوقية: إنّ زيادة عدد ضحايا القمع والاعتقالات الجماعية أمر مقلق للغاية.

العفو الدولية تصف استخدام الذخائر ضد المتظاهرين العزل بأنه تهديد خطير لحياة هؤلاء، وانتهاك صارخ لالتزام النظام الإيراني بحماية أرواح المواطنين

ودعت السلطات الإيرانية إلى الإفراج عن جميع المعتقلين "فوراً ودون قيد أو شرط"، وتقديم معلومات عن عدد القتلى وضحايا القمع، والسماح بإجراء تحقيق دولي مستقل في رد فعل النظام العنيف.

ولم يُعرف بعد العدد الدقيق للقتلى والجرحى والمعتقلين؛ وقالت وسائل إعلام رسمية: إنّ 4 متظاهرين وضابط شرطة قُتلوا حتى الآن، بينما أفادت منظمة العفو الدولية بمقتل 8 أشخاص على الأقل في الاحتجاجات.

وفي بيانها الجديد، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، نقلاً عن مجموعات لحقوق الإنسان، إنه تم قتل 9 أشخاص على الأقل في احتجاجات خوزستان ولورستان، بينهم صبي يبلغ من العمر 17 عاماً.

من جهة أخرى، أعلن موقع "هرانا" لحقوق الإنسان في 24 تموز (يوليو) الجاري عن تحديد هوية 102 من الذين تم اعتقالهم خلال احتجاجات خوزستان.

وفي وقت سابق، وصف نائب مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية استخدام الذخائر ضد المتظاهرين العزل بأنه تهديد خطير لحياة هؤلاء، وانتهاك صارخ لالتزام النظام الإيراني بحماية أرواح المواطنين.

واستنكر عدد من الشخصيات والمؤسسات الحقوقية والسياسية والثقافية المحلية والدولية، حتى الآن، أداء قوات الأمن ضد المتظاهرين في خوزستان، ودعوا إلى معالجة مطالب المحتجين بشأن مشاكل شح المياه في هذه المحافظة.

وتشهد مختلف المدن في الأحواز منذ 15 تموز (يوليو) الجاري تظاهرات واحتجاجات ضد سياسات النظام الإيراني المتبعة في هذه المناطق، ووصل صدى هذه التظاهرات إلى العاصمة طهران.

الصفحة الرئيسية