إيران رفعت تخصيب اليورانيوم... ما علاقة بايدن؟

إيران رفعت تخصيب اليورانيوم... ما علاقة بايدن؟

مشاهدة

24/02/2021

أفاد تقرير لوكالة الطاقة الذرية بأنّ إيران استأنفت إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، بينما لم يتجاوز التخصيب نسبة 4.5% في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

يأتي ذلك بالتزامن مع الانتخابات الأمريكية التي جرت في الشهر ذاته، وأظهرت مؤشراتها الأولى فوز الرئيس جو بايدن، ويرى مراقبون أنّ رفع نسبة التخصيب في ذلك الوقت جاء للضغط على الإدارة الأمريكية الجديدة للعودة إلى الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن طهران.

بلغ إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم المخصب حتى 16 شباط الجاري ما يقرب من 3 أطنان، ارتفاعاً من 2.4 طن في تشرين الثاني

ووفقاً للتقرير الفصلي للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي نُشر أمس، فإنّ "إيران أنتجت 17.6 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 20٪ في الأسابيع الأخيرة، في انتهاك لاتفاق فيينا الذي يحكم أنشطتها النووية"، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز".

ويتوافق هذا المقدار تقريباً مع إنتاج 10 كيلوغرامات شهرياً من اليورانيوم عالي التخصيب المطلوب بموجب قانون أقرّه البرلمان الإيراني في كانون الأول (ديسمبر).

وبلغ إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم المخصب حتى 16 شباط (فبراير) الجاري ما يقرب من 3 أطنان، ارتفاعاً من 2.4 طن في تشرين الثاني (نوفمبر)، في حين أنّ الاتفاق النووي الموقع في 2015 وضع حداً قدره 202.8 كيلوغرام.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن دبلوماسيين أنّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية عثرت على آثار يورانيوم في موقعين إيرانيين فتشتهما العام الماضي بعد شهور من المماطلة، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وقال اثنان من المصادر: إنّ اليورانيوم المكتشف العام الماضي غير مخصب.

وذكرت الوكالة أنها تشتبه في أنّ أحد الموقعين استُخدم لتحويل اليورانيوم، وهي خطوة تسبق التخصيب، واستُخدم الآخر لإجراء تجارب تفجير.

الصفحة الرئيسية