إضراب في بيت لحم حداداً على استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة

إضراب في بيت لحم حداداً على استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة

مشاهدة

23/09/2021

عمّ الإضراب الشامل محافظة بيت لحم اليوم الخميس حداداً على استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة بعد معاناة مع مرض السرطان، وأغلقت المحال والمصالح التجارية أبوابها.

يأتي ذلك في وقت تتجه فيه أنظار العالم إلى الأسرى الفلسطينيين ومعاناتهم بعد تمكن 6 من الأسرى الفرار من أحد السجون الإسرائيلية قبل أن يعاد أسرهم، وسط اتهامات بتعرضهم للتعذيب.

وقد شهد مخيم الدهيشة أيضاً مسيرة بعد استشهاد الأسير المحرر.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين قد أعلنت الليلة الماضية عن "استشهاد الأسير المحرر الذي يعاني من سرطان الدم منذ شباط (فبراير) 2020، وكان في مستشفى هداسا قبل نقله قبل أسبوعين إلى أحد مشافي رام الله".

هيئة شؤون الأسرى والمحررين أعلنت الليلة الماضية عن استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة الذي يعاني من سرطان الدم منذ شباط 2020 

واتهمت مؤسسات الأسرى مصلحة السجون بالإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأصدرت السلطات الإسرائيلية قراراً بالإفراج عن الأسير مسالمة (39 عاماً)، من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بتاريخ 14/2/2021، وتم نقله إلى مستشفى "هداسا" في مدينة القدس.

يُذكر أنّ الأسير مسالمة اعتقل عام 2002، وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 20 عاماً، أمضى منها نحو 19 عاماً، تنقل خلالها في عدة سجون، وكانت محطته الأخيرة في سجن "النقب الصحراوي"، وعلى مدار عامين كان يعاني الأسير مسالمة من أوجاع وتفاقمت بشكل كبير قبل شهرين من اكتشاف المرض لديه.     

وذكرت هيئة الأسرى أنه "خلال هذه المدة ماطلت إدارة سجون الاحتلال في نقله إلى المستشفى، حتى تبين أنه مصاب بسرطان في نهاية العام الماضي 2020، وأنه في مرحلة متقدمة من المرض، ونقل لاحقاً إلى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي". 

الصفحة الرئيسية