إدانة أمريكي بدعم داعش وحيازة مواد إباحية لأطفال... قضية غريبة من نوعها

إدانة أمريكي بدعم داعش وحيازة مواد إباحية لأطفال... قضية غريبة من نوعها

مشاهدة

26/01/2021

فتح الادعاء العام الأمريكي قضية غريبة من نوعها اختلطت فيها إدانات متعلقة بدعم تنظيم داعش الإرهابي بحيازة مواد إباحية لأطفال.

ووجّه الادعاء العام في مدينة سان أنطونيو بولاية تكساس الأمريكية تهماً تتعلق بتقديم دعم لوجستي ومادي لتنظيم داعش الإرهابي لشاب يبلغ من العمر 22 عاماً ويُدعى جايلين كريستوفر مولينان بعد اعترافه، وفق موقع "ببلك" الإخباري.  

 

مولينا أقرّ بأنه تعاون مع رجل لتقديم الدعم لداعش هذا بالإضافة إلى حيازته مواد إباحية لأطفال

وأقرّ مولينا المعروف باسم "عبد الرحيم" بأنه تعاون مع رجل يُدعى كريستوفر شون  ماثيوز، 34 عاماً، والمعروف حركيا باسم" علي جبريل" لتقديم الدعم لداعش، هذا بالإضافة إلى حيازته مواد إباحية لأطفال، منذ أيار (مايو) 2019.

وأوضح مولينا في اعترافاته أنه تعاون مع ماثيوز وأشخاص آخرين لتقديم "خدمات" لداعش من خلال إدارة مجموعة محادثة مشفرة تضمّ أشخاصاً يؤيدون إيديولوجية داعش، والعمل على تجنيد أفراد للانضمام للتنظيم الإرهابي، ونشر تعليمات بكيفية صنع قنابل يدوية.  

وأقرّ مولينا أيضاً بأنه مذنب في قضية تتعلق بتلقي مواد إباحية خاصة بأطفال، وذلك بعد أن عثرت السلطات الفيدرالية على 18 صورة إباحية لأطفال على هاتفه الذكي بتاريخ 18 أيلول (سبتمبر) من العام 2020.

ويواجه مولينا عقوبة قد تصل إلى السجن 20 عاماً بتهمة التآمر، وما يصل إلى 20 عاماً بتهمة استغلال الأطفال في المواد الإباحية، وهو ما يزال رهن الاحتجاز الفيدرالي بانتظار النطق بالحكم في 22 نيسان (أبريل) المقبل.

الصفحة الرئيسية