موسى برهومة

صورة موسى برهومة
كاتب وأكاديمي أردني
2018-07-11
يبدو أنّ قدرنا، نحن القابضين على جمرة ما نزعمه حقاً، أن نظل نطلق صرخاتنا في أودية ليست ذات زرع، حتى تتجرّح حناجرنا. لكننا لن نوقف الصراخ وتذكير النائمين أو الغافلين بما نعتقد أنه الصواب، والطريق الأقوم من أجل مجابهة الشر، ومقاومة...
2018-06-10
لا يختلف عاقلان على الأثر الإيجابي السريع الذي أحدثته الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في شوارع الأردن وميادينه، وقدح شرارة غضبه قانون الضريبة المعدل، وأشعلته النقابات، وتلقفه عموم الشعب، وبخاصة شبابه الغاضب المحتقن الذي يدافع عن حق...
2018-05-27
يحمل شهر رمضان المبارك، كلَّ عام، وعوداً بالخير ومساعدة المحتاجين، ويرفع الهمم باتجاه إسناد الفقراء وكسوتهم وإطعامهم وسد رمقهم، وهي تجليات لا ريب في خيّرتها ونفعها وجدواها. ولكن ماذا عن بقية أشهر السنة الأحد عشر؟ يتعدى السؤال السا...
2018-05-14
هل في وسع الأناشيد أن تصنع وطناً. وهل بمقدور الأمل أن يستعيد بيارة سلبها الصهاينة ذات فجر اختلطت فيه نسمات الهواء الرطب بدخان القنابل قبل سبعين عاماً؟ وهل يمكن للتاريخ أن يحفظ الوصايا، ويترفّق بصيحات الضحايا الذين ثقبت نداءاتهم س...
2018-04-22
لا تفسير لديّ في موضوع "تحريم" أو "عدم جواز" مصافحة المرأة للرجل، سوى أنّ العقل الذكوري السلفي يريد تأبيد السيطرة على المرأة وسجنها في معتقل "الحلال والحرام" و"الجائز والمنهي عنه" وإشغالها بهوامش الأمور، حتى لا تستقلّ بذاتها، وتت...
2018-03-25
احتفل العالم، أو من قُيّض له ذلك، في العشرين من الشهر الجاري، باليوم الدولي للسعادة، وجرى إطلاق فعاليات مختلفة رسمت، بلا ريب، ابتسامة، وأيقظت فرحاً في نفوس أطفال وشيوخ ونساء، فلمعت منائر من بعيد تلوّح بالضياء. وسبق هذا اليومَ، ال...
2018-03-07
تحضر في فيلم (The Shape of Water) أو "شكل الماء" الحائز على جائزة أفضل فيلم في مسابقة الأوسكار 2018، رموز تاريخية قريبة وبعيدة، توحي بدلالات تستبطن الكثير من الالتباس الذي يشوّش رسالة الفيلم الذي يعدّ واحداً من التحف الجمالية الب...
2018-03-05
ألّا تخرج أية مظاهرة في أية عاصمة أو مدينة ناطقة بالضاد ضد أبشع وأقذر جريمة ومحرقة تجري وقائعها في "الغوطة الشرقية" بدمشق، فهذا أمرٌ غير مستهجن، ولا يدعو إلى الإدانة، والتنابز بالألقاب، فقد سقطت الألقاب، وتشظت الهيبات، وتمرّغت ال...
2018-02-18
الهزيمة يصنعها أشخاص عاديون يقرأون الأحداث بمسطرة حسابية باردة، وبعقل يتوخّى الحذر والسلامة. بينما الانتصار فلا يقوى على اجتراحه إلا أولئك العباقرة الذين يمثلون روح التاريخ، ويخوضون المغامرة حتى منتهاها في سبيل فكرة الحرية التي ل...
2018-02-04
لم يكن السؤال، الذي وُجّه إلى طلبة إحدى المدارس الابتدائية الصينية، محضَ صدفة أو خطأً في التقدير، بل كان هاجسه تحفيز الطلبة على التفكير النقدي التحليلي الذي يُخرجهم من الصندوق، ويمكّنهم من التحليق خارج المعادلة التقليدية للتعليم....

الصفحات

الصفحات