مصر: يد الإرهاب تغتال قسّاً في مدينة السلام

9669
عدد القراءات

2017-10-15

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنّ قسّاً قبطياً قُتلَ طعناً بآلةٍ حادة بمدينة السلام في القاهرة الخميس 12 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، على يد مسلم متطرّف. ووفقاً لوكالة الأنباء المصرية، التي نقلت البيان، فإن القتيل يدعى "سمعان شحاتة"، ويعمل كاهناً في كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي الواقعة في إحدى قرى محافظة بني سويف. واعترف القاتل، ويدعى أحمد سعيد السنباطي، حسبما ذكرت قناة "العربية" أنّه قتل القسّ "استجابة لهاجس وصله من الله"، على حد وصفه، مضيفاً أنّ هدفه كان "التخلص من الكفرة".

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية أعلن في وقتٍ لاحقٍ القبض على قاتلِ القسّ وقال في البيان، الذي نقلته وكالة الأنباء المصرية، أنّ "مرتكب الجريمة عاطلٌ عن العمل، وأنّه تم اتهامه سابقاً بالاعتداء على والده، وهو يقطنُ في مدينة السلام". مفتي الجمهورية المصرية: مقتل القس شحاتة إرهاب يجب أن يقف المصريون جميعاً في صفٍ واحدٍ ضده الوقوف في وجه الإرهاب من جهتها، نعت الكنيسة الأرثوذكسية في عموم مصر شحاتة في بيانٍ للمركز الإعلامي التابع للكنيسة، ووصفت الحادث أنّه "مؤسف"، دون أن تخوضَ في أي تفاصيل. من ناحيته، اعتبر مفتي الجمهورية المصرية شوقي علام في تصريح له نقلته محطة "on tv" المصرية الجمعة 13 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، أنّ الحادث "يمثل الإرهاب الذي يجب أن يقف المصريون جميعاً في صفٍ واحدٍ ضده".

اقرأ المزيد...

الوسوم: