لجنة حقوقية تتهم قطر بتمويل الإرهاب في ليبيا

الأربعاء 25 أكتوبر 2017

طلبت اللجنة الليبية لحقوق الإنسان من لجنة العقوبات ومكافحة الإرهاب في مجلس الأمن الدولي فتح تحقيق رسمي على خلفية اعتراف السلطات القطرية "بمسؤوليتها في دعم وتمويل التنظيمات المتطرفة بليبيا تحت غطاء المساعدات الإنسانية والنشاط الخيري".

وجاءت المطالبة، وفقاً لما نقله موقع العربية.نت الثلاثاء 24 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، بعد اعتراف وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال مقابلة صحفية مع مجلة "جون آفريك" الشهر الماضي أنّ قطر "قامت بتمويل جماعات إرهابية في ليبيا، وإنّ منحة قطرية كانت مخصصة للهلال الأحمر الليبي سقطت في أيدي الإرهابيين بالخطأ".

وأكدت اللجنة، في بيان على صفحتها بموقع فيسبوك، أنّ هذا الدعم ساهم "بتفاقم خطر التنظيمات والجماعات الإرهابية في ليبيا وسقوط عدد كبير من الضحايا والمصابين والجرحى من المدنيين والعسكريين، جراء العمليات الانتحارية والهجمات الإرهابية والاغتيالات في بنغازي ودرنة".

اللجنة الليبية لحقوق الإنسان: استغلت السلطات القطرية الهلال الأحمر القطري ووظت العمل الإنساني والخيري لصالح دعم التنظيمات الإرهابية والمتشددة في ليبيا

وشدّدت اللجنة، في بيانها، على ضرورة "مواجهة الإرهاب أينما حلّ، والعمل على تجفيف منابعه، ومعاقبة الدول والمنظمات الداعمة له"،كما عبّرت عن "استيائها حيال هذه الجريمة والعمل غير الأخلاقي والمنافي للقيم الإنسانية من خلال قيام قطر باستغلال الهلال الأحمر القطري وتوظيف العمل الإنساني والخيري لصالح دعم التنظيمات الإرهابية والمتشددة في ليبيا".

 


وسم: