مقتل 433 مواطناً ليبياً خلال عام 2017

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

50
عدد القراءات

2018-01-02

بلغ عدد القتلى الذين سقطوا في ليبيا خلال العام الماضي 433 شخصاً بينهم 79 طفلاً و10 نساء.

من بين القتلى 157 شخصاً من المدنيين منهم 79 طفلاً و10 نساء

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، في بيان أصدرته أمس الاثنين، عن حصاد حالة حقوق الإنسان، والحريات العامة، والأوضاع الإنسانية، في ليبيا خلال عام 2017، إنّ من بين القتلى ضحايا لـ 201 عملية قتل خارج إطار القانون، مثل ما حدث في مجزرة "براك الشاطئ"، التي وقعت جنوبي البلاد، وكذلك مجازر الأبيار وقنفودة والبريقة في الشرق، إضافة إلى أخرى متفرقة في مناطق "الهيرة"، و"ترهونة"، و"ورشفانة" في الغرب.

ولفتت اللجنة إلى أنّ حصيلة القتلى ضمت 157 شخصاً من المدنيين، قُتِلوا جرّاء المفخخات والألغام، في مدن بنغازي ودرنة وسرت، وأيضاً 75 مدنياً، قُتلوا جراء الاقتتال العشوائي وأعمال العنف في المناطق والأحياء السكنية، في مدن طرابلس، وسبها، وبنغازي، والزاوية، وصبراتة، والقره بوالي، والخُمس.

وأشارت اللجنة إلى توثيقها اعتقال 143 مواطناً ليبياً، بشكل تعسفي، واختطاف 186 شخصاً.

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان توثّق اعتقال 143 ليبيا بشكل تعسفي واختطاف 186

وأكدت اللجنة، أنّ نحو ثلث سكّان ليبيا يعانون من أزمة إنسانية ومعيشية سيئة، تتمثل في انعدام الأمن الغذائي والصحي، حيث بلغ عدد من يحتاجون إلى المساعدة في ظروفهم المعيشية والإنسانية والصحية، نحو 3 ملايين ونصف المليون، من بينهم 391416 نازحاً ومشرّداً داخل ليبيا.

يذكر أنّ ليبيا، تعاني، منذ إسقاط نظام القذافي، عام 2011، من انفلات أمنيّ واسعٍ، وموجة من الاغتيالات الممنهجة التي طالت شخصيات عسكرية، ورجال شرطة، ورجال دين وسياسة وإعلام.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: