هذا ما قالته المعارضة القطرية عن وثائق "واشنطن بوست"

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

6237
عدد القراءات

2018-04-30

أثارت الوثائق المسربة التي نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" حول دفع قطر فدية قاربت 360 مليون دولار إلى تنظيمات إرهابية بينها "جبهة النصرة" في سوريا الكثير من ردود الأفعال.

المعارضة القطرية: لم تتوقف الدوحة عن دعم وتمويل الكيانات المتطرفة والمليشيات الإيرانية

المعارضة القطرية لم تبقَ بمنأى عن الحدث؛ بل قالت في تغريدة عبر "تويتر" أمس إنّ تلك الوثائق "جزء بسيط من مسار تاريخي طويل للنظام القطري"، مشيرة إلى أنّ الدوحة "لم تتوقف عن دعم وتمويل الكيانات المتطرفة والمليشيات الإيرانية"، بغض النظر عن حجة الفدية أو غيابها.

وقالت المعارضة القطرية في تغريدة عبر تويتر: "إنّ ائتلاف المعارضة القطرية يؤكد أنّ النظام القطري لم يتوقف يوماً عن تمويل فصائل نظام ولاية الفقيه".

وأضافت في تغريدة أخرى أنّ "ما نشر في الإعلام الأجنبي من وثائق تؤكد انخراط قطر في دعم مليشيات إيران ما هو إلا جزء بسيط من مسار تاريخي لهذا النظام".

وتابعت "لم تتوقف ممارسات النظام القطري عند دفع فدية للتنظيمات المسلحة؛ بل تجاوزتها في تخصيص مبالغ مالية شهرية ثابتة ضخمة لإيران تحدثنا عنها وكشفنا تفاصيلها أكثر من مرة".

وأكدت المعارضة أنّ "الدعم القطري للجماعات المتطرفة يتخذ عدة أوجه إن كان بالمال أو لوجستياً وتنسيقياً في المجالات الأمنية والاستخباراتية والإعلامية والسياسية".

وبحسب المعارضة القطرية أنّ "هناك غرف عمليات مشتركة بين الأجهزة القطرية ومليشيات إيران في لبنان وسوريا والعراق واليمن. ويمتد هذا إلى دول في أفريقيا وآسيا؛ حيث يتم التنسيق على أعلى مستوى بين النظام القطري والتركي والإيراني".

يذكر أنّ صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، نشرت تقريراً موسعاً يحتوي على مراسلات حصرية مسربة تكشف أنّ قطر دفعت مئات ملايين الدولارات لميليشيات مسلحة في العراق، لأجل الإفراج عن عدد من مواطنيها وأفراد من الأسرة الحاكمة اختطفوا في العراق عام 2015.

 

رابط الخبر في صحيفة واشنطن بوست :  goo.gl/Hc6XvJ

اقرأ المزيد...

الوسوم: