تركيات يطالبن بالمساواة مع الرجال في المساجد

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

66
عدد القراءات

2018-04-15

شهدت مساجد إسطنبول في تركيا حركة احتجاجات نسائية جديدة من قبل مصليات، أعلنّ تحدي قواعد الفصل الصارمة التي تحدد مكان صلاة للمرأة في المساجد، مطالبة بالصلاة في القاعات الرئيسية بالمساجد أسوة بالرجال.

وبدأت مجموعة من المصليات في إسطنبول بتركيا حملة لتحدّي التقاليد القديمة التي تفصل بين النساء والرجال في مناطق مختلفة في المساجد، بعد أن طردت امرأة في آذار (مارس) الماضي بسبب تحديها لقاعدة الفصل في المساجد ومحاولتها الصلاة في القاعة المخصصة للرجال؛ حيث ذهبت نحو 40 امرأة للصلاة في المسجد ذاته وفي قاعته الرئيسية التي يصلي بها الرجال، وفق الفيديو الذي نشرته شبكة الـ "بي بي سي"، عن الحملة التي تقوم عليها مصليات في تركيا.

تركيات يتحدين التقاليد القديمة التي تفصل بين الجنسين في المساجد وتخصص لهن أماكن محددة للصلاة

وأكدت إحدى القائمات على الحملة أنها تستغرب من قواعد الفصل في المساجد، في وقت تدرس المرأة إلى جانب الرجل وتعمل معه في المكان ذاته وتختلط به في الأسواق وفي وسائل النقل.

وقالت أخرى:"عندما نصلي في مكان دون رؤية الإمام وغيره من المصلين  نشعر بالانعزال عن المجتمع، الآن لا أتوقع أن تتغير القواعد بشكل سريع لكن أعتقد أن نظرة المجتمع ستتغير لاحقاً وستكون أكثر إيجابية".

غالباً ما تخصص للنساء مساحات للصلاة في داخل مصليات أو في قاعات علوية أو في مساحات مخصصة في الصفوف الخلفية.

اقرأ المزيد...

الوسوم: