الديانة التي كانت محرمة على النساء!

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

41
عدد القراءات

2017-11-22

مختارات حفريات

في العام 805 أسس رجل يُدعى كوبو دايشي بلدة كوياسان، التي تعتبر إحدى المراكز الأكثر قداسة في اليابان، والمركز الرئيسي لمذهب "شنغون" البوذي.

ولأكثر من ألف عام، لم يُسمح للنساء بدخول الموقع، ولم يسمح للرهبان البوذيين بالزواج أو الإنجاب. وأما النساء، فلم يُسمح لهن بالاقتراب من تجاوز بوابات البلدة، واقتصر الوصول إليها بـ "طريق الحاجّات." وكان عبور هذا الطريق الذي يحيط البلدة ويمر على بواباتها السبعة الوسيلة الوحيد لتعبّد النساء في طائفة "شنغون،" حيث قدّمن القرابين عن بعد.

ومن جهة ثانية، مثّل هذا الطريق حالة التحريم التي عاشتها النساء ضمن تلك الطائفة البوذية، لكن، في العام 1871، أعلنت حكومة "ميجي" حق الرهبان البوذيين بالزواج والإنجاب، ما أدى إلى رفع الحظر عن زيارة النساء لكوياسان.

واليوم، يعتبر الطريق الذي كانت تتعبد النساء فيه في الماضي إحدى المواقع الأثرية التي تستحق الزيارة. ويمتد الطريق سبع كيلومترات تحيط بها مشاهد طبيعية جميلة من غابات كثيفة وجداول مياه وإطلالات رائعة على الجبال المحيطة. ويمكن قطع الطريق بغضون ساعتين ونصف.

ويعبر الطريق أمام المداخل السبعة لبلدة "كويسان،" التي يمكن زيارتها بعد الانتهاء من الرحلة والاستمتاع بزيارة معابدها التي يبلغ عددها 117 معبداً، وطرقاتها الأثرية، ومتاجرها ومطاعمها.

ويمكن قضاء الليلة في أحد المعابد التي ترحّب بالزوار ليلاً، والاستيقاظ نهاراً للاستمتاع بمرافق المعبد مثل الحدائق والمكتبة وقاعات الصلاة وغرفة الشاي.

عن "سي إن إن بالعربية"

اقرأ المزيد...

الوسوم: