نقابة الصحفيين التونسيين على خط معارضي حركة النهضة... لماذا؟

نقابة الصحفيين التونسيين على خط معارضي حركة النهضة... لماذا؟

مشاهدة

01/03/2021

انضمّت نقابة الصحفيين التونسيين إلى خط المواجهة ضد حركة النهضة الإخوانية، بعد اعتداءات تعرّض لها صحفيون ومصوّرون خلال مزاولة عملهم في تغطية المسيرة التي دعت لها الحركة أول من أمس.

ودانت النقابة أمس "الاعتداءات الممنهجة على الصحفيين"، قائلة في بيان: إنّ صمت قيادات النهضة على هذه الاعتداءات هو موافقة ضمنية، وسعي منها لمحاولة تركيع الإعلام من خلال الترهيب والعنف والتدخل في عمل الصحفيين ومحاولة مصادرة حرّية العمل الصحفي.

واعتبرت النقابة، بحسب ما أورده "مرصد مينا"، أنّ تتالي الاعتداءات من المحسوبين على الحركة يجري عن طريق "الترهيب والعنف والتدخل في عمل الصحفيين ومحاولة مصادرة حرّية العمل الصحفي".

 تمّ تكليف طاقم النقابة القانوني بالقيام بالإجراءات القانونية اللازمة لتتبع المعتدين، رغم تواصل حالة الإفلات من العقاب، وعدم التعاطي الجدّي مع قضايا الاعتداء على الصحفيين

ولفتت نقابة الصحفيين التونسيين إلى أنها في صدد مقاضاة كلّ المعتدين، وعلى رأسهم لجنة التنظيم التي مارست مهام الميليشيات، وخالفت القوانين التي تضمن حرّية العمل الصحفي.

وأضافت: تمّ تكليف طاقم النقابة القانوني بالقيام بالإجراءات القانونية اللازمة لتتبع المعتدين، رغم تواصل حالة الإفلات من العقاب، وعدم التعاطي الجدّي مع قضايا الاعتداء على الصحفيين، ويجري إعداد قائمة أعداء حرّية الصحافة.

إلى جانب ذلك، لفتت النقابة إلى أنه سيتمّ الإعلان عنها خلال اليوم العالمي لحرّية الصحافة، وإرسالها إلى كل الهيئات والمنظمات الوطنية والدولية التي تُعنى بالحقوق والحرّيات لإعلامها بالخطر الذي يتهدد حرّية الإعلام وسلامة الصحفيين.

وتجمّع أنصار النهضة وسط العاصمة تونس، أول من أمس، بعد تعبئة وتحشيد منذ أكثر من أسبوع، لاستعراض قوتها أمام خصومها السياسيين والردّ على الرئيس قيس سعيد، ودعوات حلّ البرلمان، وسط مخاوف من انزلاقها نحو الفوضى والعنف.

ووسط انتشار أمني مكثّف، احتشد متظاهرو النهضة الذين توافدوا من عدة محافظات عبر حافلات وشاحنات وفرها حزبهم، في ساحة حقوق الإنسان وسط العاصمة تونس، ثم تحركوا نحو شارع الحبيب بورقيبة، ورفعوا شعارات مؤيدة للحركة.

يُذكر أنّ تونس تعيش أزمة سياسية غير مسبوقة بين السلطة (رئاسة الجمهورية والحكومة والبرلمان)، وتسعى المعارضة في البرلمان لجمع التوقيعات الضرورية للتصويت على سحب الثقة من رئيس البرلمان "راشد الغنوشي".

الصفحة الرئيسية