"فيسبوك" يحذر من أعمال عنف في واشنطن... ما علاقة بايدن؟

"فيسبوك" يحذر من أعمال عنف في واشنطن... ما علاقة بايدن؟

مشاهدة

14/01/2021

حذّرت منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من اندلاع أعمال عنف جديدة في واشنطن، قبل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، وذلك بعد رصد مؤشرات عدة على ذلك.

وكان أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قد أثاروا الشغب في واشنطن في 6 كانون الثاني (يناير) الجاري، بالتزامن مع تصديق الكونغرس على فوز بايدن في الانتخابات التي جرت في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وفيما صوّت الكونغرس أمس على قرار عزل ترامب نتيجة تحريضه مناصريه على إثارة الفوضى، فإنّ فيسبوك رصد مؤشرات توحي بتجددها في الأيام المقبلة.

 

متحدثة باسم فيسبوك: الإشارات التي يتبعها الموقع تضمنت نشرات رقمية تروج للأحداث، بعضها يتضمن دعوات لحمل السلاح أو شارات ميليشيات أو جماعات الكراهية

وقالت متحدثة باسم "فيسبوك": إنّ الموقع يشهد زيادة في إشارات توحي باحتمال ارتكاب أعمال عنف ضخمة قبيل حفل تنصيب الديمقراطي بايدن.

ولفتت، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم"، إلى أنّ "الإشارات التي يتبعها "فيسبوك" تضمنت نشرات رقمية تروّج للأحداث، بعضها يتضمن دعوات لحمل السلاح أو شارات ميليشيات أو جماعات الكراهية".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت أنّ مسؤولين فيدراليين يدعون قادة الشرطة بالمدن الأمريكية الكبرى ليكونوا في حالة تأهب قصوى، مشيرة إلى أنّ أجهزة إنفاذ القانون الأمريكية دعت إلى مراقبة علامات الاضطراب قبيل مراسم تنصيب بايدن، وأنها ستصدر نشرة وطنية لحث جميع الأمريكيين على توخي الحذر خلال الأيام المقبلة.

وصوّت مجلس النواب الأمريكي لصالح إقرار تشريع ينصّ على مساءلة الرئيس دونالد ترامب، بتهمة التحريض على التمرّد في أحداث الكونغرس.

وأيّد 232 مشرّعاً في مجلس النواب، بينهم 10 جمهوريين و222 ديمقراطياً، تشريع مساءلة ترامب، مقابل 197 نائباً أعلنوا رفضه.

الصفحة الرئيسية