فساد حزب العدالة والتنمية بإسطنبول... 35 ملفاً تحول إلى القضاء

فساد حزب العدالة والتنمية بإسطنبول... 35 ملفاً تحول إلى القضاء

مشاهدة

14/01/2021

كشف عمدة مدينة إسطنبول التركية أكرم إمام أوغلو عدداً كبيراً من ملفات الفساد في بلدية إسطنبول خلال إدارة حزب العدالة والتنمية الحاكم للبلدية.

وذكرت صحيفة "زمان" التركية أنّ إمام أوغلو سلّم وزارة داخلية النظام التركي ملفات تتعلق بممارسات فساد رئيس بلدية إسطنبول من حزب أردوغان، وأنّ وزارة الداخلية أرسلت 3 مفتشين لتسلّم 35 ملفاً من أصل 40 ملفاً لفساد الحزب الحاكم لنقلها للقضاء.

وأعلنت وزارة الداخلية أنّ المفتشين المدنيين سيحققون بالمعلومات الواردة في الملفات ليتم تحديد مصيرها بعد ذلك.

 

أكرم إمام أوغلو يكشف عدداً كبيراً من ملفات الفساد في بلدية إسطنبول خلال إدارة حزب العدالة والتنمية للبلدية

ومنذ تولي إمام أوغلو التابع لحزب الشعب الجمهوري المعارض رئاسة بلدية إسطنبول بدأ التحقيق في قضايا فساد اعتبر أنّ مسؤولين تابعين للحزب الحاكم تورطوا فيها أثناء إدارتهم للبلدية، ومن ضمن أسماء المسؤولين المتورطين وزير النقل عادل قرايسمايل أوغلو الذي تولى منصب نائب الأمين العام لبلدية إسطنبول في ذلك الوقت.

ومن بين قضايا الفساد تخصيص نحو 600 سيارة رسمية فاخرة بشكل غير قانوني لحزب العدالة والتنمية والرئاسة وبعض الجمعيات.

وفي حين أنّ عملية تقديم الملفات إلى القضاء بدأت بالفعل، قدّم مسؤولو البلدية شكاوى ضد عدد من كبار المسؤولين، بمن في ذلك وزير البنية التحتية والنقل، عادل قرايسمايل أوغلو، الذي كان آنذاك نائب الأمين العام للبلدية.

وفي 29 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، طلب 3 مفتشين من البلدية تقديم ملفات الفساد، وبناء على هذا الطلب قدّمت البلدية 35 ملفاً من بين 40 ملفاً، يُعتقد أنها تحمل شبهات فساد من مسؤولي البلدية السابقين.

ووفقاً لصحيفة Sözcü اليومية، بدأ مجلس التفتيش التابع للبلدية الإجراءات القانونية قبل وصول مفتشين من وزارة الداخلية، لكنه لم يتمكن من الحصول على الموافقات اللازمة من مكتب والي إسطنبول.

يُذكر أنه في حزيران (يونيو) 2019 تمكّن أكرم إمام أوغلو من الفوز برئاسة بلدية إسطنبول، كأوّل معارض يفوز بهذا المنصب منذ 25 عاماً، فقد بقيت رئاسة البلدية محصورة بمرشحي حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ تأسيس الحزب حتى 2019.

الصفحة الرئيسية