عدن تسجل حالتي وفاة بكورونا و5 إصابات.. وتحذيرات من كارثة

عدن تسجل حالتي وفاة بكورونا و5 إصابات.. وتحذيرات من كارثة


30/04/2020

سجل اليمن، أمس، أول حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد، بعد تأكيد 5 إصابات بالفيروس في محافظة عدن جنوب البلاد.

وقال وزير الصحة اليمني، ناصر باعوم، لقناة "اليمن" الفضائية "اليوم تم الإعلان عن 5 إصابات بفيروس كورونا ومن هذه الإصابات حالتا وفاة".

المجلس الانتقالي الجنوبي يفرض حظر تجول شامل لثلاثة أيام ويقرر إغلاق مراكز التسوق والمساجد

وبحسب باعوم "أجرينا فحصاً للحالات مرتين وكانت ايجابية، وبالتالي في ظل هذا الوضع العالمي لا بد أن نعلن أنها حالات كورونا حتى يثبت العكس".

وقالت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا الحكومية في تغريدة إنه تم تسجيل 5 إصابات مؤكدة بالفيروس في عدن، المقر المؤقت للسلطة المعترف بها دولياً.

وكان اليمن سجل في الأسابيع الماضية إصابة واحدة بالفيروس في محافظة حضرموت تماثلت للشفاء.

وفور الإعلان عن الإصابات، قرّر المجلس الانتقالي الجنوبي، القوة السياسية والعسكرية الانفصالية النافذة التي تدير عدن منذ أن أقامت إدارة ذاتية قبل أيام، فرض حظر تجول شامل لثلاثة أيام.

كما قرر المجلس، الذي تشوب علاقته بالحكومة المعترف بها نزاعات، إغلاق مراكز التسوق والمساجد.

ويشهد اليمن نزاعاً مسلّحاً على السلطة منذ العام 2014 حين سيطر الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن تتصاعد حدّة المعارك مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار (مارس) 2015 دعماً للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

وقُتل في أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية منذ بدء عمليات التحالف آلاف المدنيين، فيما انهار قطاعها الصحي وسط نقص حاد في الأدوية وانتشار أمراض وأوبئة كالكوليرا الذي تسبّب بوفاة المئات، في وقت يعيش الملايين على حافّة المجاعة، بسبب ممارسات وجرائم ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وكانت منظمات إغاثية حذرت من أنّ وصول كورونا ينذر بكارثة بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل أعوام الحرب.

الصفحة الرئيسية