تركيا تعترف بقتل ناشطات كرديات في أوروبا... ما القصة؟

تركيا تعترف بقتل ناشطات كرديات في أوروبا... ما القصة؟

مشاهدة

23/02/2021

أقرّ رئيس الاستخبارات السابق في هيئة الأركان العامة التركية الجنرال المتقاعد إسماعيل حقي بيكين بأنّ تركيا تقف وراء مقتل 3 ناشطات كرديات في باريس في عام 2013، بحسب تقرير نشره موقع "أحوال تركية".

وقد قتلت سكينة جانسيز (54 عاماً)، وهي إحدى مؤسسات حزب العمال الكردستاني، وفيدان دوغان (28 عاماً)، وليلى سليماز (24 عاماً) بأسلوب الإعدام برصاصات في الرأس في 9 كانون الثاني (يناير) 2013 في مقرّ جمعية كردية في شمال باريس.

 

رئيس الاستخبارات السابق في هيئة الأركان العامة التركية: تركيا تقف وراء مقتل 3 ناشطات كرديات في باريس في عام 2013

وكان المحققون الفرنسيون قد أشاروا إلى تورّط عناصر من الاستخبارات التركية، ولكن من دون الحديث عن جهات راعية.

يُذكر أنّ المشتبه به الوحيد في هذه القضية التركي عمر غوناي، وهو عامل صيانة في مطار باريس شارل ديغول، وتوفي في نهاية العام 2016 في السجن قبل أن يمثل أمام القضاء.

وسبق لوسائل إعلام تركية أن نشرت وثيقة قيل إنها "أمر مهمة" من الاستخبارات التركية لعمر غوناي.

 

الحزب الشيوعي يقدم شكوى بحق أردوغان، وبهشلي، ووزير الداخلية التركي، وجهاز الشرطة، لإهانة وتعذيب وتهديد متظاهري البوسفور

وفي سياق آخر، قدّم الحزب الشيوعي التركي شكوى قضائية بحقّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وشريكه زعيم حزب الحركة القومية دولت بهشلي، ووزير الداخلية التركي، وجهاز الشرطة التركي، لإهانة وتعذيب وتهديد متظاهري جامعة البوسفور بوغازيتشي.

وسلّم المحامي أوغوز مراد بويوك الشكوى نيابة عن الحزب للقصر العدلي في مدينة إسطنبول، ثم أدلى ببيان صحفي قال فيه: "لا يمكن لأي أحد أن يهين أو يهدد أو يستهدف أو يتهم بالإرهاب الشباب التقدمي في هذا البلد، سنناضل من أجل معاقبة المعنيين، ولن نحني رؤوسنا"، وفق ما أوردته صحيفة "زمان" التركية.

 

الصفحة الرئيسية