بعد غياب 11 عاماً.. سميحة أيوب على خشبة المسرح 

بعد غياب 11 عاماً.. سميحة أيوب على خشبة المسرح 

مشاهدة

23/01/2021

وافقت الفنانة القديرة سميحة أيوب على الانضمام لأسرة مسرحية "ألمظ وسي عبده" للمخرج مازن الغرباوي، وذلك بعد غياب 11 عاماً عن المسرح.

وتفتتح المسرحية خلال أيام على خشبة مسرح البالون في العجوزة، وهي من إخراج مازن الغرباوي، الذي أكّد أنّ وجود سيدة المسرح العربي سميحة أيوب هو مكسب كبير للعرض، وإضافة لمسيرته المسرحية والفنية، نظراً لتاريخها الكبير الذي سيُعطي ثقلاً للعمل الفني الذي تشارك فيه.

تُمثّل مسرحية (ألمظ وسي عبدة) بداية لمشروع توثيق تاريخ المسرح الغنائي والشخصيات الفنية التي كان لها تأثير على مستوى مصر في مجال الموسيقى والمسرح

وقال الغرباوي: "إن العمل يرصد تاريخ مصر الغنائي في فترة النصف الثاني من القرن التاسع عشر ويتناول السيرة الذاتية لـ (ألمظ وعبدة الحامولي)، مع إلقاء الضوء على تاريخ مصر الفني والغنائي لتلك الفترة، والهدف من ذلك هو تعريف الأجيال الجديدة بتاريخهم الغنائي، ورموز الفن في تلك الفترة، مشيراً إلى أن العرض سوف يتم تصويرة وعرضه ضمن مبادرة وزارة الثقافة المصرية تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم، بعرض الأعمال المسرحية على قناة الوزارة في موقع الفيديوهات العالمي يوتيوب.

ويعوّل على أن تكون "ألمظ وسي عبدة"، بداية لمشروع توثيق تاريخ المسرح الغنائي والشخصيات الفنية التي كان لها تأثير على مستوى مصر في مجال الموسيقى والمسرح، ويمكن خلال الفترة المقبلة تقديم عدد من العروض تتناول السيرة الذاتية لعدد من الشخصيات والرموز الفنية المصرية، حيث إنّ تاريخ مصر يزخر بالعديد من الأسماء التي لا يعرف عنها الأجيال الحديثة أي شيء، ومن الواجب التعريف بهؤلاء حتى لا يصبحوا طيّ النسيان.

العمل يرصد تاريخ مصر الغنائي في فترة النصف الثاني من القرن التاسع عشر ويتناول السيرة الذاتية لـ (ألمظ وعبدة الحامولي)

وقد استقر المخرج على جميع عناصر فريق عمل المسرحية، ويواصل حالياً "بروفات" العمل وسط إجراءات احترازية مشددة، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، لكي يصبح العرض جاهزاً خلال الأيام المقبلة. وعلى جانب آخر، يتابع الغرباوي أيضاً الانتهاء من الشكل النهائي للأشعار والألحان الخاصة بالعرض.

يشار إلى أنّ الفنانة سميحة أيوب ظهرت للمرة الأولى على الشاشة من خلال فيلم "المتشرّدة"، ثم توالت أعمالها الفنية وقدّمت ما يقرب من 40 فيلماً، أبرزهم: شاطئ الغرام، ورد الغرام، سجين الليل، فجر الإسلام، سوق الحريم، وفق ما أورد موقع "الموجز" المصري.

اقرأ أيضاً: أي مستقبل لتجربة المسرح الصحراوي عند العرب؟

وقدّمت أيوب عدة مسلسلات، منها: الضوء الشارد، ساعة ولد الهدى، سعد اليتيم، مولد وصاحبه غايب. 

وقد نالت الفنانة القديرة العديد من الجوائز والتكريمات خلال حياتها الفنية، منها، وسام الجمهورية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1966، وحصلت على وسام بدرجة فارس من الرئيس الفرنسي جيسكار دستان عام 1977، وشهادة تقدير من الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام 1979، ووسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس السوري حافظ الأسد عام 1983.

الصفحة الرئيسية