السلطات الإيرانية تصدر قراراً يتعلّق بالقطريين.. ما هو؟

السلطات الإيرانية تصدر قراراً يتعلّق بالقطريين.. ما هو؟

03/09/2019

استحدثت وزارة الخارجية الإيرانية، تسهيلات جديدة للمواطنين القطريين، بما يتعلق بالتِأشيرات السياحية؛ حيث أصبحت تُمنح للقطريين في المطارات الإيرانية.

وصرّح مصدر مسؤول بإدارة الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية القطرية؛ بأنّ "السلطات الإيرانية قررت منح حملة جوازات السفر القطرية تأشيرات سياحية لدى وصولهم إلى المطارات الإيرانية"، وفق ما نقلت وكالة "تسنيم" للأنباء، عن الموقع الرسمي لوزارة الخارجية القطرية.

إيران تمنح القطريين تأشيرات سياحية في المطارات ولا تختم على جوازات سفرهم

وأضاف: "بإمكان المواطنين القطريين الحصول على تأشيرة دخول لسفرة واحدة، أو متعددة السفرات، من قبل السفارة الإيرانية في الدوحة، وذلك لتجنب التأخير أحياناً بمطار الوصول، إن وجد تزاحم للمسافرين لدى مكتب التأشيرات بالمطار".

وكان الناطق باسم وزارة الداخلية الإيرانية، قد أعلن، في 6 آب (أغسطس) الماضي، بدء تنفيذ قرار أصدره الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بخصوص عدم ختم جوازات سفر الأجانب الذين يزورون إيران.

وجاء القرار الإيراني بغية الحؤول دون تعريض من يسافر إلى إيران مواجهة مشكلات أو صعوبات في حال العودة إلى بلاده أو السفر إلى الولايات المتحدة، وتأتي تلك الخطوة في إشارة جديدة على التقارب الإيراني القطري.

وكانت قطر قد ثمّنت أكثر من مرة، في تصريحات رسمية، ما وصفته بالمساعدة التي قدمتها طهران، كما أثنت على مواقف المسؤولين الإيرانيين، كما تأتي تلك التسهيلات التي تمنحها طهران للقطريين من قبيل التأشيرات السياحية، كتحصيل حاصل للعلاقات المتنامية بين البلدين.

يذكر أنّ العلاقات بين الدوحة وطهران أعمق مما تظهر؛ حيث وقّعتا، في تشرين الأول (أكتوبر) 2015، اتفاقاً أمنياً عسكرياً، تحت مسمى "مكافحة الإرهاب والتصدي للعناصر المخلة بالأمن في المنطقة".

وشمل الاتفاق الأمني العسكري "إجراء تدريبات عسكرية مشتركة" أيضاً، ما جعل المراقبين يصفون تلك الاتفاقية بالخطوة على طريق انسحاب الدوحة من مجلس التعاون الخليجي؛ حيث إنّ عضوية الدوحة في مجلس التعاون كانت قد رحّبت باقتراح إيراني لإنشاء "منظمة دفاعية أمنية إقليمية"، وذلك خلال حكم محمود أحمدي نجاد.

إلى ذلك؛ تربط البلدين علاقات اقتصادية، فإلى جانب التعاملات والتبادل التجاري، الذي نشط في الأعوام الأخيرة، يوجد حقل غاز مشترك بينهما في مياه الخليج العربي.

 

الصفحة الرئيسية