الحوثيون يغسلون أدمغة الأطفال بأفكار متطرفة ... وهذا تعليق وزير الإعلام

الحوثيون يغسلون أدمغة الأطفال بأفكار متطرفة ... وهذا تعليق وزير الإعلام

مشاهدة

19/01/2021

نشر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني مقطع فيديو من داخل أحد الفصول الدراسية في مناطق سيطرة الحوثيين، يُظهر المعلم وهو يلقن الأطفال أناشيد شيعية اثني عشرية، وهي بعيدة عن المناهج الدراسية المعتمدة، في تأكيد على إجراء الحوثيين عمليات غسيل أدمغة للأطفال في مناطق سيطرتهم.

وعلّق الإرياني قائلاً: نجدّد التحذير من تبعات هذه الممارسات على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي، وقيم التنوّع والتعايش المذهبي بين اليمنيين، والتهديد الذي يمثله تنشئة جيل كامل على الأفكار المتطرفة، وتحوّله إلى قنبلة موقوتة تهدّد الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة والعالم.

مخطّط لمسخ هوية اليمنيين ونشر الطقوس الخمينية الدخيلة، وتجريف العملية التعليمية، وتحويل قاعات الدراسة إلى أوكار لتفخيخ عقول الأطفال ومعامل لإنتاج المتطرفين والإرهابيين

وأرفق الإرياني، في تغريدات نشرها على صفحته بموقع تويتر مساء الإثنين، مشاهد من التلقين الطائفي، مؤكداً أنّ ذلك يأتي ضمن "مخططها لمسخ هوية اليمنيين ونشر الطقوس الخمينية الدخيلة، وتجريف العملية التعليمية، وتحويل قاعات الدراسة إلى أوكار لتفخيخ عقول الأطفال ومعامل لإنتاج المتطرفين والإرهابيين"، بحسب ما أورده موقع العربية.

وقد وجّه الإرياني سؤالاً للمعترضين على قرار تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية عن موقفهم ممّا تقوم به الميليشيا من تدمير ممنهج لحاضر ومستقبل اليمنيين، ودورهم في وقف هذه الممارسات التي تمثل انتهاكاً خطيراً لحقوق ملايين الأطفال وتسخيرهم قرابين لتنفيذ الأجندة الإيرانية، وفق تعبيره.

ووفق مصادر تربوية، فإنّ هناك أكثر من 8 آلاف مدرسة في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، والتي تحاول استخدامها لخدمة مشروعها، وإجبار المدارس على إقامة أنشطة وفعاليات طائفية، تهدف إلى غرس أفكارها الطائفية في عقول الطلاب والمعلمين، ضمن مساعيها لحوثنة التعليم، وهو أهمّ مؤسّسة في البلد.

الصفحة الرئيسية