الإمارات تجمع زعماء يمنيين بارزين على وقع انتصارات ميدانية

صورة خلدون الشرقاوي
كاتب مصري

645
عدد القراءات

2018-05-29

على وقع الانتصارات التي تحققها قوات التحالف العربي في اليمن التي تقودها السعودية وتشارك فيها دولة الإمارات العربية المتحدة بفاعلية، قال الكاتب والسياسي اليمني، نبيل الصوفي، إنّ دولة الإمارات، تواصل دورها الإيجابي باتفاق مع العهد الجديد في الرياض، لإعادة ترتيب الدول التي هددتها مشاريع الفوضى.

وأضاف الصوفي، تعليقاً على لقاء جمع الرئيس الجنوبي الأسبق علي سالم البيض، والرئيس على ناصر محمد، ورئيس الوزراء الأسبق حيدر أبو بكر العطاس، ونائب الرئيس اليمني المستقيل خالد بحاح، في منزل البيض بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، حسبما أفاد موقع "السجل".

وغرد الصوفي على حسابه الشخصي في تويتر قائلاً:"من مصر إلى العراق إلى اليمن، جنوباً.. تواصل الإمارات وباتفاق مع العهد الجديد في الرياض دورها الإيجابي لإعادة ترتيب الدول التي هددتها مشاريع الفوضى، وهدّتها الأخطاء".

وأردف: "ننتظر اليوم الذي سنرى فيه قيادات من الشمال.. والأهم قيادات الشرعية وهي تغادر ألاعيب الكيد والاحتقان وتحاور الجميع".

نبيل الصوفي:الإمارات تواصل دورها الإيجابي مع الرياض بإعادة ترتيب ما خلفته مشاريع الفوضى

على وقع الانتصارات

وتزامن هذا اللقاء مع الانتصارات التي تحققها قوات التحالف للسيطرة على مدينة الحديدة، ذات الميناء الإستراتيجي الذي يُعد المدخل الأساسي لأغلب الواردات التجارية والمساعدات الأكثر أهمية إلى اليمن. ووصلت قوات التحالف إلى منطقة الدريهمي الريفية، على بعد 18 كيلو متراً من ميناء الحديدة، وفقاً لتصريحات المتحدث باسم إحدى الوحدات القتالية وسكان المنطقة لوكالة أنباء "رويترز" أمس الاثنين.

تعيش ميليشيات الحوثي حالة من الارتباك بعد انهيار عناصرها أمام التقدم المتسارع للقوات العسكرية نحو مدينة الحديدة

وقالت المصادر لـموقع "نافذة اليمن" إن ميليشيات الحوثي شنت حملة نهب واسعة طالت كل المرافق الحكومية من بينها فرع البنك المركزي في الحديدة.

وأكدت المصادر أنّ عدداً من الشاحنات شوهدت وهي تغادر فجر اليوم منطقة كيلو 16 في الحديدة صوب العاصمة صنعاء ترافقها أطقم من مسلحي ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران التي تستخدم ميناء الحديدة في تهريب السلاح إلى الميليشيات الانقلابية.

الحوثيون وحالة الارتباك

وتعيش ميليشيات الحوثي حالة من الارتباك بعد انهيار عناصرها أمام التقدم المتسارع للقوات العسكرية نحو مدينة الحديدة. وكانت مصادر محلية أفادت بأنّ قيادات حوثية أجلت عائلاتها من مدينة الحديدة صوب صنعاء.

وذكر مسؤول يمني بارز في محافظة الحديدة، وكيل أول وليد القديمي، أنّ قوات الجيش والتحالف العربي تقف على بعد 15 كيلو متراً من مطار الحديدة.

وأشار القديمي في تصريح لقناة "الحدث" إلى أنّ تحرير الحديدة بات وشيكاً، وأنّ الساعات القادمة ستكون حاسمة.

اقرأ المزيد...

الوسوم: