أوامر جديدة للإنتربول تتعلق بانفجار بيروت.. ما هي؟

أوامر جديدة للإنتربول تتعلق بانفجار بيروت.. ما هي؟

مشاهدة

14/01/2021

أصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) أوامر باعتقال صاحب وقبطان السفينة التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم التي دمّرت جزءاً واسعاً من بيروت في انفجار وقع في آب (أغسطس)، وأسفر عن مقتل 200 شخص.

وتطالب "النشرة الحمراء" التي أصدرها الإنتربول، وهي ليست مذكرة اعتقال دولية، السلطات في أنحاء العالم باعتقال أشخاص مؤقتاً انتظاراً لاحتمال تسليمهم أو لإجراءات قانونية أخرى، ويصدر الإنتربول هذه النشرات بناء على طلب البلد العضو، وفق ما أوردت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

 

منظمة الشرطة الدولية تصدر أوامر باعتقال صاحب وقبطان السفينة التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم

 

وقالت الوكالة: إنّ الإنتربول "أصدر النشرة الحمراء لصاحب وقبطان سفينة روسوس التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت ولتاجر النترات (برتغالي الجنسية) الذي خزّن النترات في المرفأ منذ عام 2014، دون أن تذكر أسماء أو تفاصيل أخرى.

وعن عدم تداول النشرة الحمراء عبر موقعها الإلكتروني، قال متحدث باسم الإنتربول: إذا صدرت نشرة، ولم تُنشر على الإنترنت، فهذا يعني أنها موجهة لسلطات إنفاذ القانون فقط.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب قد رفض الشهر الماضي استجوابه من قبل قاضٍ اتهمه و3 وزراء سابقين بالإهمال فيما يتعلق بانفجار مرفأ بيروت.

ووُجّهت الاتهامات لدياب ولـ3 وزراء سابقين ينتمون إلى أحزاب حليفة لميليشات حزب الله اللبناني.

وقد خلّف الانفجار نحو 200 قتيل وأكثر من 6 آلاف جريح، فضلاً عن خسائر مادية ضخمة وتضرّر مئات الأبنية.

وقد تداولت تقارير بعد أيام قليلة من الانفجار مسؤولية ميليشيا حزب الله بشكل غير مباشر في حدوث الكارثة، لاشتباه تورّطها في تخزين أطنان من نترات الأمونيوم في المرفأ، خاصة أنّ شخصيات نافذة تابعة للميليشيا الشيعية تدير أعمالاً مشبوهة في ميناء بيروت.

الصفحة الرئيسية