مطلوب "دواعش" للعمل!

الأحد 18 مارس 2018

أثار مسرح بلجيكي جدلاً واسعاً، بنشره إعلاناً يطلب فيه ممثلين لعرض قيد التحضير، اشترط أن يكونوا مقاتلين سابقين في تنظيم داعش، ما دفعه للاعتذار من الجمهور.

وأقرّ القائمون على المسرح، الواقع في مدينة غنت، على بعد حوالي 50 كم شمال غرب مدينة بروكسل، بأنّ الإعلان أوحى بأنّ العرض يمجّد مقاتلي التنظيم المتطرّف، الذي لم تسلم بلجيكا من آثاره.

 وعلق وزير الثقافة في الإقليم سفين غاتز، على الإعلان قائلاً: إنّ "الحريّة الفنيّة ينبغي أن تقف عند بعض الحدود".

وبدأت هذه القضية مع عطلة نهاية الأسبوع، حين نشرت إعلانات قصيرة في مجلّة محلية، جاء فيها "هل قاتلتم من أجل قناعاتكم؟ هل قاتلتم في سبيل الله؟ هل قاتلتم من أجل تنظيم داعش أو في سبيل أديان أخرى؟ تقدّموا إلينا".

وبلغ عدد البلجيكيين الذين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش نحو 400 بلجيكي، وذلك بين عامي 2013 و2014، وهو ما جعل بلجيكا من أكثر الدول تصديراً لمقاتلي التنظيم الإرهابي المتشدّد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ بلجيكا تعرضت لاعتداءات تبناها تنظيم داعش، في 22 آذار (مارس) 2016، وأسفرت عن مقتل 32 شخصاً في بروكسل.

 


وسم: