بلجيكا: حظر فعاليات داعية متشدّد حرّم الاستماع للموسيقى

الأربعاء 14 فبراير 2018

قرّرت إحدى البلديات البلجيكية، منع إقامة أيّة فعاليات تستضيف الداعية الإسلامي علي حوري، المعروف بفكره المتشدّد، وحظرت مؤتمَرين كان من المخطَّط أن يشارك بهما الداعية المثير للجدل.

وتبرّر بلدية "ديلسن ستوكيم" قرارها حظر الفعاليات والمؤتمرات، التي يشارك بها حوري، بتوجيهات من الأجهزة الأمنية.

وعلّق عمدة البلدية، ليدي بيترز، على قرار المنع قائلاً: إنّ "الشرطة المحلية قرّرت عدم السماح بهذه المؤتمرات؛ لأنّها تخشى ردود الفعل داخل المجموعات المختلفة، خاصّة أنّها تعتقد أنّ للداعية تأثيراً كبيراً على الشباب"، مؤكّدة أنّه تمّ إبلاغ المنظمة غير الربحية "هيت كومباس"، التي تنظّم الفعاليات، وامتثلت بدورها للقرار.

الأجهزة الأمنية تقرّر منع الداعية علي حوري من إقامة أيّة فعاليات بسبب توجّهه المتطرف وتأثيره الكبير على الشباب

وكان الداعية علي حوري قد ألقى، العام الماضي، خطبة في قاعة المدينة بجنك، أثارت جدلاً كبيراً، بعد تقرير صدر حولها، عن البرنامج الهولندي "نيوسور".

وحذّر الداعية في خطبته من الاستماع إلى الموسيقى، وحثّ الناس على عدم زيارة المؤسسات التي تبيع الكحول، وكان ذلك في صفوف تفصل بين الرّجال والنّساء.

الداعية الإسلامي علي حوري

 


وسم: