داعش يتحوّل لحركة تمرّد في ليبيا وأفغانستان والفلبين

الثلاثاء 13 فبراير 2018

يسعى تنظيم داعش الإرهابي إلى التحول إلى حركة تمرّد في ليبيا وأفغانستان والفلبين، ويعمل على تغيير الإستراتيجية التي يعمل بها.

وصرّح وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم، خلال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضدّ داعش في الكويت، أنّ انتهاء العمليات القتالية الرئيسة، لا يعني هزيمة داعش تماماً، وتابع قائلاً: "تجب مواصلة جهود مكافحة تمويل داعش وسعيه للتجنيد"، داعياً إلى "تعزيز قوة التحالف من أجل مواجهة شبكات المقاتلين الأجانب التابعين للتنظيم، التي تحاول التجمّع في دول جديدة".

وزير الخارجية الأمريكي: انتهاء العمليات القتالية الرئيسة لا يعني هزيمة داعش ويجب مواصلة جهود مكافحة تمويله وسعيه للتجنيد

وأعلن تيلرسون، تقديم 200 مليون دولار إضافية لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة بسوريا.

وتابع، "واشنطن ستبقى شفّافة مع تركيا حيال جهودنا في سوريا، ونحن نقف إلى جانب حليفنا في الحلف الأطلسي بينما يقدم على خطوات لمحاربة الارهاب".

وقال تيلرسون: إنّ "المتطرفين، الذين خسروا كلّ الأراضي التي كانت خاضعة لهم في العراق، وعلى وشك الهزيمة في سوريا، يحاولون كسب أراضٍ في دول أخرى ينشطون فيها، مضيفاً "يجب ألّا يُسمح للتاريخ بتكرار نفسه في أماكن أخرى."

ريكس تيلرسون: تنظيم داعش الإرهابي يحاول كسب أراض في دول أخرى ينشط فيها

وأعلنت بغداد أنّها انتصرت على تنظيم داعش، في كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، بعد أن استعادت القوات العراقية، مدعومة بالتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، أجزاء واسعة من البلاد كانت المجموعة المتطرفة قد سيطرت عليها في منتصف العام 2014، كما خسر التنظيم المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا.
 


وسم: