محامي إرهابي يتلقّى تهديدات بتفجير أطفاله!

الثلاثاء 13 فبراير 2018

تلقّى محامي الإرهابي صلاح عبد السّلام، الذي يحاكم بتهمة تنفيذ هجمات إرهابية في بلجيكا وفرنسا، سفين ماري، تهديدات كثيرة، بعد أن طلب من المحكمة إعلان براءة موكله.

المحامي سفين ماري تلقّى 40 رسالة إلكترونية مكتوب بها عبارة أطفالك يجب أن يفجّروا أنفسهم

وفتح المدّعي العام في هال فيلفورد البلجيكية، في مبادرة منه، يوم الإثنين الماضي، تحقيقاً بالتهديدات الموجَّهة إلى المحامي سفين ماري وعائلته، في أعقاب محاكمة صلاح عبد السلام، في قضية إطلاق النار على شارع ""du Dries، آذار (مارس) 2016، بعد أن علم من تقارير صحافية، أنّ المحامي الجنائي، محامي صلاح عبد السلام، تلقّى رسائل تهديد بعد مطالبته ببراءة موكله.

وأكّد المتحدث باسم مكتب المدعي العام، أنّ المحامي لم يقدّم شكوى بخصوص التهديدات التي تعرّض لها هو وعائلته، لافتاً إلى أنّ التحقيق القضائي عن "التهديدات الخطّية وإساءة استخدام وسائل الاتصالات" فد بدأ بالفعل. وسيتم استجواب المحامي فور عودته من عطلته.

وتلقّى المحامي سفين ماري حوالي 40 رسالة إلكترونية، مكتوب بها عبارة: "أطفالك يجب أن يفجّروا أنفسهم"، وفق موقع "لهيت لاتست نيوز."

المدعي العام يفتح تحقيقاً بالواقعة استناداً إلى تقارير صحفية دون شكوى من المحامي

يذكر أنّ الإرهابي صلاح عبد السلام، النّاجي الوحيد من المجموعات التي نفّذت اعتداءات باريس، التي أدّت إلى مقتل 130 شخصاً، وجرح مئات آخرين، في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.

عبد السلام، فرنسيٌّ من أصل مغربي، مقيم في بلجيكا، له صلة بتنظيم داعش، هرب من باريس بعد الهجوم، في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.
واعتقل في في 18 آذار (مارس) 2016، إثر مداهمة منزل في حي مولينبيك في بروكسل، بعد أشهر طويلة من تتبعه.

الإرهابي صلاح عبد السّلام
 


وسم: