"غصن الزيتون" تكبّد الجيش التركي خسائر فادحة

الأحد 11 فبراير 2018

تتواصل خسائر الجيش التركي، منذ بداية هجومه ضدّ الأكراد، بمنطقة عفرين، في 20 كانون الثاني (يناير) الماضي، آخرها كان مقتل 11 جندياً تركياً أمس، بحوادث عدة، مسجلاً بذلك أكبر حصيلة قتلى بصفوفه.

وأعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، مقتل عسكريَّين تركيَّين، عندما تم إسقاط مروحية عسكرية تركية، قائلاً: "ليس هناك من دليل في أيدينا (بعد)، يشير إلى أنّ تدخلاً خارجياً تسبَّب بتحطّم المروحية".

وأكّد الجيش التركي، في وقت لاحق، أنّ تسعة عسكريين قُتلوا بحوادث عدّة، دون أن يقدّم مزيداً من التفاصيل، مشيراً إلى أنّ 11 جندياً تركياً آخرين قد أصيبوا بجروح.

الجيش التركي يعلن عن مقتل 11 جندياً وإسقاط مروحية عسكرية تابعة له

من جهته، أعلن مصطفى بالي، المتحدّث باسم قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، التي تشكّل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، أنّه تمت إصابة طائرة مروحية في منطقة راجو في شمال غرب عفرين، قرب الحدود التركية.

وتستهدف العملية العسكرية التركية وحدات حماية الشعب الكردية، في منطقة عفرين شمال سوريا.

وتعدّ أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة "إرهابية"، تشكّل امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يخوض حركة تمرّد منذ ثلاثة عقود ضدّ السلطات التركية.
 


وسم: